new

News


الإمارات العربية المتحدة:الاعتقال والاحتجاز التعسفي لاثنين من المدافعين عن حقوق الانسان، السيد أحمد غيث السويدي، والدكتور أحمد يوسف الزعابي

2012-03-30

 بيروت، 30 مارس/آذار، 2012 --  تم بتاريخ 26 مارس/آذار عام 2012 احتجاز اثنين من المدافعين عن حقوق الإنسان هم، السيد أحمد غيث السويدي، والدكتور أحمد يوسف الزعابي، بعد اعتقالهم التعسفي من قبل قوات الأمن في الإمارات العربية المتحدة  عند محطة ادنوك الواقعة في مدخل أبو ظبي. وتم خلال الغارة، تطويقهم بست سيارات وقطع هواتفهم المحمولة.   

وألقي القبض على الدكتور أحمد يوسف الزعابي، وهو قاض سابق وأستاذ جامعي، بينما كان يقود سيارته  بمعية زميله أحمد غيث السويدي، العائد تواً من دبي. وطلب الدكتور أحمد يوسف الزعابي من قوات الأمن تقديم مذكرة اعتقال  تجيز اعتقال واحتجاز السيد السويدي، والتي لم تكن بحوزتهم. ووجهت تهمة عرقلة القانون الى الدكتور أحمد يوسف الزعابي لطلبه من قوات الأمن اتباع قانون البلاد. بعد ساعتين ونصف الساعة، رفض خلالها المدافعان عن حقوق الإنسان الامتثال للاعتقال من دون رؤية أمر قضائي، ألقي القبض على كلاهما، واحتجزا لدى الشرطة.

وكانت السلطات في دولة الإمارات العربية المتحدة قد أصدرت في السنة الماضية قراراً  باسقاط الجنسية عن سبعة من المدافعين عن حقوق الإنسان وهم:

1. الشيخ محمد عبدالرزاق الصديق

2. الدكتور علي حسين الحمادي    

3. الدكتور شاهين عبدالله الحوسني  

4. الأستاذ حسين منيف الجابري

5. الأستاذ حسن منيف الجابري

6. الأستاذ إبراهيم حسن المرزوقي

7. الأستاذ أحمد غيث السويدي

يعاني المدافعون السبعة عن حقوق الإنسان حالياً من حرمانهم لعديد من الحقوق الأساسية للإنسان. لقد نتج عن قرار إلغاء مواطنتهم حرمانهم من الحق في العمل وكسب الرزق وكذلك الحق في الحصول على وضع قانوني.

في يوم 25 مارس/آذار 2012 اعتقل المدافع حقوق الإنسان محمد عبد الرزاق الصديق من قبل شرطة   إمارة الشارقة. اقتيد من منزله في الساعة  05:00 من صباح يوم 25 مارس  2012، بعد أن انتقد وعلى حساب التويتر الخاص به أجزاءً من خطاب ألقاه حاكم الشارقة سلطان القاسمي. وأطلق سراحه بعد عدة ساعات من دون توجيه أية اتهامات.

وقال السيد نبيل رجب مدير مركز الخليج لحقوق الانسان : ان هذه الاعتقالات التعسفية الاخيرة تشكل  استمراراً لسياسة استهداف المدافعين عن حقوق الانسان من قبل حكومة الامارات. واضاف بقوله: على حكومة الامارات الالتزام بمواثيق حقوق الانسان والتوقف عن اجراءاتها القمعية ضد جميع النشطاء فوراً.

يعتقد مركز الخليج لحقوق الإنسان ان اعتقال المدافعين عن حقوق الإنسان، السيد أحمد غيث السويدي، والدكتور أحمد يوسف الزعابي، يرتبط بعملهم المشروع في مجال حقوق الإنسان، وخاصة نداءاتهم المتكررة من اجل إجراء الإصلاحات في دولة الإمارات العربية المتحدة.  ينظر مركز الخليج لحقوق الإنسان أيضا الى هذه الاعتقالات ومرسوم سحب الجنسية من الشيخ عبد الرزاق محمد الصديق، الدكتور علي حسين الحمادي، الدكتور شاهين عبد الله الحوسني، الأستاذ حسين منيف الجابري، الأستاذ حسن منيف الجابري، الأستاذ إبراهيم حسن المرزوقي، و الأستاذ أحمد غيث السويدي  كاستمرارٍ لاتجاه حكومة دولة الإمارات العربية المتحدة نحو استهداف النشطاء.

 يدعو مركز الخليج لحقوق الانسان السلطات في دولة الإمارات العربية المتحدة الى :

-- اطلاق سراح المدافعين عن حقوق الإنسان، السيد أحمد غيث السويدي، والدكتور أحمد يوسف الزعابي فوراُ وبدون اي قيد او شرط؛

-- الغاء قرار حرمان الشيخ محمد عبد الرزاق الصديق ، الدكتور علي حسين الحمادي ، الدكتور شاهين عبد الله الحوسني ، السيد حسين منيف الجابري ، السيد حسن منيف الجابري ، السيد إبراهيم حسن المرزوقي  ، والسيد أحمد غيث السويدي من جنسيتهم فوراُ وبدون اي قيد او شرط؛

-- ضمان وفي جميع الظروف قدرة المدافعين عن حقوق الإنسان والصحفيين في الإمارات العربية المتحدة على القيام بعملهم المشروع في مجال حقوق الإنسان دون خوف من الانتقام وبلا قيود تذكر وبما في ذلك المضايقة القضائية؛

يذكر مركز الخليج لحقوق الإنسان حكومة دولة الامارت العربية بابداء الاهتمام الخاص بالحقوق والحريات الأساسية المكفولة في إعلان الأمم المتحدة المتعلق بحق ومسؤولية الأفراد والجماعات وهيئات المجتمع في تعزيز وحماية حقوق الإنسان والحريات الأساسية المعترف بها دولياً ولا سيما المادة 5 ، الفقرة (ب)  والتي تنص على انه:

 لغرض تعزيز وحماية حقوق الإنسان والحريات الأساسية ، يكون لكل شخص الحق ، بمفرده وبالاشتراك مع غيره ، على الصعيدين الوطني والدولي :

  ب) تشكيل منظمات غير حكومية أو رابطات أو جماعات والانضمام إليها والاشتراك فيها؛

والمادة 6  ، الفقرة (ج)لتي تنص على:

 لكل شخص الحق ، بمفرده وبالاشتراك مع الآخرين :

ج) دراسة ومناقشة وتكوين واعتناق اﻵراء بشأن مراعاة جميع حقوق الإنسان والحريات الأساسية في مجال القانون وفي التطبيق على السواء، وتوجيه انتباه الجمهور إلى هذه الأمور بهذه الوسائل وبغيرها من الوسائل المناسبة.

والفقرة 2 من المادة 12 التي تنص على :

   تتخذ الدولة جميع التدابير اللازمة التي تكفل لكل شخص حماية السلطات المختصة له، بمفرده وبالاشتراك مع غيره، من أي عنف، أو تهديد، أو انتقام، أو تمييز ضار فعلا أو قانونا، أو ضغط، أو أي إجراء تعسفي آخر نتيجة لممارسته أو ممارستها المشروعة للحقوق المشار إليها في هذا الإعلان.

         يرجى الكتابة فوراً بالإنكليزية أو بالعربية:

• للإعراب عن بواعث قلقكم الشديد حول اعتقال المدافعين عن حقوق الإنسان، السيد أحمد غيث السويدي، والدكتور أحمد يوسف الزعابي ؛ 

•• لحث السلطات في الإمارات العربية المتحدة  للتوقف فوراً عن استهداف المدافعين عن حقوق الإنسان؛

••• للإعراب عن بواعث قلقكم الشديد ورفضكم لقيام السلطات في الامارت العربية المتحدة بمصادرة الحقوق المشروعة للمواطنين والنشطاء منهم على وجه الخصوص  في حرية التعبير والتجمع وتكوين الجمعيات والانضمام إليها؛

 

 يرجى بعث مناشداتكم الآن إلى:

نائب الرئيس ورئيس الوزراء
سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم
مكتب رئيس الوزراء
صندوق بريد 2838
دبي

 الإمارات العربية المتحدة.

فاكس : +971 4 3531974  
البريد الإلكتروني: info@primeministre.ae

 نائب رئيس الوزراء و وزير الداخلية

 سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان
وزير الداخلية
مديرية حقوق الإنسان
صندوق بريد : 398

 أبو ظبي

 الإمارات العربية المتحدة
  +971 2 4414938فاكس:

   
وزير الشؤون الخارجية
الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان
ص 1 ، أبو ظبي ،
الامارات العربية المتحدة
+  971 2 4447766فاكس:
 
وزير العدل
معالي الدكتور هادف جوعان الظاهري

وزارة العدل
صندوق بريد   753

  أبو ظبي
الامارات العربية المتحدة
البريد الإلكتروني : moj@uae.gov.ae
فاكس : +971 2 681 5155

 

 مركز الخليج لحقوق الإنسان هو مركز حقوقي مستقل تم  تسجيله في ايرلندا يعمل على تعزيز الدعم للمدافعين عن حقوق الإنسان والصحافيين المستقلين في البحرين ، العراق ، الكويت ، عمان ، قطر ، السعودية ، الإمارات العربية المتحدة ، واليمن.